مشاهدة : 7584
صفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 3 من 19

اخ يضاجع اختة !!!!!!!

اخ يضاجع اختة !!!!!!! دخل علي يوما ذلك الرجل رجل غير غريب كانما مر في ... قضايا ساخنة عالم الجريمة و الجرائم احداث عالمية كوارث الطبيعة رعب قتل

مقالات مشابهه موضوع على صله

  1. نحر اختة كالخروف""""""
    بواسطة عيون الشوق في المنتدى جرائم احداث رعب كوارث طبيعية
  1. #1
    صورة طــ2010ــلال
    طــ2010ــلال غير متصل اداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    المشاركات
    5,049
    دخل علي يوما ذلك الرجل رجل غير غريب كانما مر في ذاكرتي دخل علي مذهولا كانما يحمل هموم هذه الدنيا وقف بالباب وعرفني بشخصه الكريم زميل فرقت بيننا الايام رحبت به وكنت اظن انه وصل زائرا بعد هذا الفراق الطويل حاولت ان اكرم الرجل لكن كانما كان على عجل انصت قليلا وتنهد الاحزان من صدره ثم استسمحني ليروي قصته التي جاء يحملها يقول

    كنت دائما اسمع حديثا يؤنب العصاة في سوء ما ارتكبوه حديث كنت اظن انه يتجاوز الحقيقة حديث كان يدار حول القنوات الفضائية واثارها كنت اسمع ذلك في المسجد فانصت له كارها واكثر من وهلة اوصل اولئك الاشخاص الى يدي بضع ورقات اتصفحها فاجد فيها قصصا وقعت لمقتني القنوات اقرا تلك الرسائل ونفسي تحدثني ان هذا اشبه بالقصص الخرافية لا غير وكنت مع هذه الاخبار اتساءل

    لماذا هؤلاء الاشخاص يحدثوننا هذا الحديث لماذا يحملون هم بيتي واسرتي اتساءل فلا اجد اقرب الى الحدث من انه مجرد غيرة مصطنعة لا تملك رصيدا من الواقع ولذلك لم تقف هذه النصائح وهذه القصص في طريق الشراء الذي عزمت عليه فحديث الصحب عن المباريات المشفرة كان يدفعني خطوات وقناة الجزيرة في برنامجها وجها لوجه تدفعني خطوات اكبر وتشد من ازري على الشراء وكل ذلك كان يؤججه حديث الزملاء في العمل عن الاحداث في الساحة كل هذه مجتمعة كانت تشدني الى الاقدام على الشراء من جهة ومن جهة اخرى كان مسحة الحياء تؤجل هذا القرار في نفسي لكن العوامل التي ذكرت سالفا كانت لها الغلبة

    وفعلا قدم الضيف المشؤوم ولسوء شؤمه ابى ان يطا الارض فاعتلى سطح منزلي المبارك فراه المجتمع فهرولوا الي وخوفوني بربي ذكروني بسوء العاقبة لكنني بقيت صامدا على ما عزمت وعاد المجتمع افرادا وجماعات دون تحقيق نتيجة وبهذا النصر الموهوم الذي حققته على مجتمعي هناني ابنائي وزوجي ورايت ان اقدمه هدية لهما على التهنئة

    مضت الايام وكنت في شوق الى حديث المباريات وتلك القناة وكنت يوميا ارد على زملائي حديث ما وجدت في الوقت ذاته كان هناك نهم في نفسي احببت ان املاه لكنني احسست منذ الايام الاولى ثقلا في خطواتي الى المسجد وكسلا يتحمل جسدي ورغبة ملحة الى البقاء عند هذه القنوات ومرت الايام ففقدت المسجد واهله الاخيار بدات تتلقفني الاحزان وتنتابني الهموم لكنني كابرت واصررت على البقاء عدت ارى ان هؤلاء اعداء للحرية لا غير مرت الايام وانا واسرتي حول هذا الجهاز لا نكاد نفارقه الا في ساعات الدوام كنت انام مضطرا ويبقي ابنائي حوله الى وقت متاخر

    مر زمن كبير على هذه القصة اقدره بسنوات ونسيت كل الاحداث التي صاحبت قدوم هذا الدش وشرعت في ظروف هذه الحياة ولم يبق عندي من الزمن ما اجلسه امامه كنت اعود الى البيت في ساعات متاخرة من الليل واحيانا قبل الفجر استمررت زمنا طويلا ظروف الزمن هي التي تجبرني على ذلك

    وفي ليلة من هذه الليالي التي اصبح لي التاخر عادة عدت في ساعة متاخرة جدا وكالعادة استلقيت في غرفتي دون ان يعلم بقدومي احد لكن الغريب في الامر هذه الوهلة اني سمعت اشبه ما يكون بالاصوات المتداخلة اخذت اتمعن هذه الاصوات فاذا بها تمتمة لا تكاد تبين حروفها ارتفعت دقات قلبي ولم بي هم عجيب وداخلتني الشكوك لاول وهلة في حياتي فانطلقت الى غرفة زوجي ففتحت الباب فاذا بها تنام ملء جفنها تنهدت وزالت الشكوك التي تعتصرني وحمدت الله وعدت لغرفتي ولكن كانما الصوت داخل بيتي

    قمت هذه الوهلة وقلت لعل الابناء نسوا ساعات الليل في ظل ما يشاهدون كنت امشي برفق وتؤده حتى اعرف ما الخبر وصلت الى الباب فاتضح لي ان الاصوات من داخل هذه الغرفة تحسست يد الباب فاذا بها محكمة حاولت ان ارى الخبر عبر الثقوب لكن دون فائدة فالباب محكم بعناية اشغلني الامر يوشك ان ينطلق صوت مؤذن الفجر وابنائي لا زالوا يسمرون عدت الى غرفتي عازم على المساءلة والتانيب غدا

    وقبل ان الج الغرفة تذكرت بابا للغرفة من الجانب الاخر فاتجهت اليه وصلت وضعت يدي على مقبضه انفرج بسهولة انظر اتامل اضرب في راسي علني في حلم عابر لا بل المصيبة فعلا الماساة الجروح الدامية العار والفضيحة النهاية المرة الولد يقع على اخته فيفض بكارتها ويهين كرامتها لم اتمالك نفسي من هول ما رايت اطلقت صوتا مذهلا سقطت مغشيا علي قامت الزوجة فزعة وقفت بنفسها على الماساة رات ما لم يكن في الحسبان الطبق المشؤوم الطبق المشؤوم يهتك ستر البيت ويشوه حاله يقضي على العفة النقية فيبدلها باثار العار المخزية بنت في سن العشرين تنتظر المولود القادم من فعل اخيها التائه سعادة الاسرة المنتظرة باحلام المستقبل القريب ضاعت تحت كنف ذلك الطبق البائس

    عدت اتذكر ذلك المجتمع الذي طرق بيتي وحاول دون وصول ذلك الطبق المشؤوم واتذكر حال الزملاء وحديثهم حول ما جلبت وبقيت اليوم عاجزا عن البوح بما لقيت لادني قريب وقد وقعت الماساة ولا سبيل الى النجاة

    واخيرا اخرجت ذلك الطبق عن سطح منزلنا لكن بعد وقوع وصمة العار داخل ارجاء ذلك المنزل

    فوا اسفاه على العفة التي ذهبت

    ووا اسفاه على الغيرة التي نسيت

    ووا اسفاه على النصيحة يوم بذلت دون ان ارعيها اي عناية

    هذه قصتي اسردها اليوم وكلماتها اثقل من الحديد في فمي ووقعها اشد من ضرب السياط في جسدي وعارها الصق شيء بعفتي وعفة اسرتي لكنني احببت ان انقلها فتعيها الاذان الصاغية وتستفيد منها النفوس الغافلة والا فعند غيري اكثر مما ذكرت لكنهم اما لم يعثروا عليها حتى الان او ان نفوسهم ضعفت عن الحديث بها وها انا ابرا الى الله واخرج من جور المساءلة غدا عند الله بذكر هذه الاثار ولا حجة بعد ذلك لمخلوق اللهم اني قد بلغت اللهم فاشهد

    وصلني عبر البريد

    تقبلو تحياتي




    ho dqh[u hojm !!!!!!!

    من مواضيع طــ2010ــلال :


  2. #2
    صورة *المنتهي*
    *المنتهي* غير متصل طالب ابتدائي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الدولة
    عرعر
    العمر
    37
    المشاركات
    66
    استغفر الله العظيم
    والله مصايب هالدنيا
    الله لايبلانا ياطلال
    قولوا امين قولوا امين

  3. #3
    صورة :-عزه المرتزه:-
    :-عزه المرتزه:- غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    العمر
    34
    المشاركات
    4,365
    فوا اسفاه على العفة التي ذهبت

    ووا اسفاه على الغيرة التي نسيت

    ووا اسفاه على النصيحة يوم بذلت دون ان ارعيها اي عناية

    والله مدري شقول بس صدمت طلال
    لا حول ولا قوة الا بالله

    والله مصيييييييييييييييي بة
    وحلت على رؤوسهم

    اشكرك طلال والله قصة بها الكثيرر من العبر
    تقبل تحياتي
    عززززززززززززة

صفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة
جميع ماينشر يمثل الكاتب ولايمثل الموقع والادارة والمشرفين
الدورات التدريبية جامعة نجران