مشاهدة : 4451
صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 3 من 11

أسرار : لتقوية الذاكرة ( احفظ الاسرار وخزنها في الذاكرة)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته التواصل البصري يساعد على تذكر الاشياء: الرئيس روزفلت كان يحفظ ... علم النفس تطوير الذات وتنمية المهارات التنويم المغناطيسي البرمجة العصبية البرمجة اللغوية

مقالات مشابهه موضوع على صله

  1. وصفة رائعة لتقوية الذاكرة
    بواسطة امراة عربية في المنتدى فوائد و اضرار شي مفيد واشياء مضرة
  2. طرق وافكار لتقوية الذاكرة
    بواسطة tote في المنتدى العيادة الطبية الصحة دواء و علاج مرض
  3. من الذاكرة
    بواسطة أبو الأذنيين في المنتدى مقالات منوعه موضوع عام منوعات مواضيع
  4. ضعف الذاكرة
    بواسطة مـ الشر ـدور في المنتدى العيادة الطبية الصحة دواء و علاج مرض
  1. #1
    صورة اكرم28
    اكرم28 غير متصل ماجستير شغب
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    2,209
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





    التواصل البصري يساعد على تذكر الاشياء:

    الرئيس روزفلت كان يحفظ اسماء جميع العاملين معه

    لا تستطيع تذكر الاحاديث والاسماء؟؟؟؟ جرب هذه الطرق

    تشير الابحاث العلمية الى اننا ننسى ما نسبته 30 مما نسمعه بعد عشرين دقيقة من سماعه ولا نستطيع تذكر 50 مما نسمعه بعد نصف ساعة من وصوله الى مسامعنا
    الامر الذي يجعلنا نشعر بالاحباط؛
    بيد ان الدكتور ماكسيمليان ووتشتيل استاذ علم النفس بجامعة دنفر الامريكية يؤكد امكانية الحد من الاحباط الناجم عن افة النسيان
    قائلا: «يمكنك تدريب مخك على الاحتفاظ بالمزيد من المدركات السماعية؛ مما يقلل من درجة احباطك ويساعدك في العمل ويكسبك المزيد من الثقة بنفسك».

    فيما يلي بعض الاسرار والاساليب التي يمكن اتباعها لتقوية الذاكرة:

    يتمثل الاسلوب الاول
    في «ضغط» المعلومات:

    ليس بمقدور عقلك سوى استيعاب حوالي سبع وحدات فقط من المعلومات في ذاكرته قصيرة الامد القدرة على تذكر الاشياء المدركة قبل فترة وجيزة ولاجل هذا فان الرقم الهاتفي يتكون من سبعة منازل او سبع خانات واذا اردت ان تتذكر المزيد يوصيك الدكتور ووتشيل بان «تضغط» جزئيات البيانات المتماثلة لتصبح على هيئة وحدة واحدة.
    ويشرح ذلك بقوله:
    «لنفترض انك بصدد التعرف على ثمانية اشخاص جدد.
    استمع لاول ثلاثة اسماء منهم ثم قم بترديدها في خاطرك باعتبارها بندا واحدا على سبيل المثال «احمد علي محمد» وقم بمثل هذه للاسماء الثلاثة التالية ومن بعد للاسمين الاخيرين ففي هذه الحالة سيقوم مخك بالمعالجة الادراكية للاسماء باعتبارها ثلاث وحدات من المعلومات وليست ثمانية اسماء.


    اما الاسلوب الثاني
    فهو «التدوين» والاستعانة بالكتابة لتذكر الاسماء او الكلمات المفتاحية الرئيسية):

    واذا لم تكن هنالك ورقة او قلم ما عليك الا كتابة الكلمة او الاسم بمجرد تحريك اصبعك السبابة في الهواء مع القيام في الوقت نفسه بترديد الكلمة في راسك ورسمها في ذهنك ويكمن السر في ذلك فيما تورده الدكتورة كارين شيرمان اخصائية علم النفس حيث تقول: «ان القيام بالجهد الحركي المتمثل في كتابة الكلمة مع استخدام حاستي السمع والبصر في الوقت نفسه يكون بمثابة الامساك بالقلم وتحريكه على الورقة سواء بسواء؛ وبذلك ترسخ الكلمة في ذاكرتك».

    واما الاسلوب الثالث،
    فهو ينطوي على قول المرء ما يسمعه: ذلك ان اقدامك على تكرار ما تود تذكره
    سيؤدي الى نقل المعلومات من الذاكرة قصيرة الامد الى الذاكرة طويلة الامد والمفضية الى القدرة على الاحتفاظ بالتجارب السابقة واستعادتها بعد فترة طويلة من ادراكها لاول مرة ولعل هذا هو عين ما يؤكده الدكتور ووتشتيل الذي يردف مستدركا بضرورة التصرف بسرعة معللا ذلك بقوله: «ان الكثير مما تسمعه يذهب الى عالم النسيان خلال دقيقة من سماعه ما لم تحرص على ترديده جهرا ولعدة مرات» ويشار في هذا السياق الى ان الاكثار من ذكر اسم الشخص اثناء الحوار معه يعد طريقة جيدة لحفظ ذلك الاسم والاحتفاظ به واستعادته عند اللزوم فيما بعد
    والاسلوب الرابع هو الاقلال من التفكير فيما يزمع المرء قوله والتركيز فيما يقوله الاخرون عندما يجلس الناس في شكل دائرة للتعارف بحيث يقوم كل منهم بتعريف نفسه للاخرين ففي هذه الحالة تقل احتمالات تذكر المرء لاسم الشخص الذي عرف بنفسه للتو لانه يكون مشغولا جدا بالتفكير فيما سيقوله عندما ياتي دوره وبالتالي يتوقف عن سماع ما يقوله الشخص الذي يسبقه في الدور
    وللتغلب على هذه النزعة يجمل بك ان تتظاهر بانك سوف تضطر لتكرار كل شيء يقوله الاخرون وتعلل الدكتورة شيرمان ذلك بقولها: «انك بذا تجعل ذهنك يركز على ما يقوله المتحدث قبلك بدلا من التركيز على التفكير في ما ستقوله»

    ويتمثل الاسلوب الرابع
    في محاولة رسم صورة ذهنية لما يراد تذكره

    فقد كان الرئيس الامريكي الاسبق فرانكلين روزفلت يعرف اسماء جميع من عملوا معه عن ظهر القلب اما كيف انه تمكن من ذلك فانه كان يتخيل اسماءهم مكتوبة على جباههم وقد اثبتت الابحاث العلمية ان قيامك بتصوير ما سمعته يجعلك تتذكر ما سمعته فيما بعد بمزيد من السهولة ويشرح ذلك الدكتور سانجاي غوبتا بقوله: «ان المخ قد تم تشفيره على تذكر المدركات البصرية افضل من تذكره للمعلومات السماعية»

    وفي الاسلوب الخامس،

    يقول سكوت هاغوود مؤلف كتاب «قوة الذاكرة» «ان التواصل البصري لا يساعدنا على الاستمرار في التركيز فحسب وانما يساعدنا ايضا على ادراك الحالة المزاجية للمتحدث مما يساعد المخ ايضا على الاحتفاظ بما يقوله الشخص المتحدث» وعليه فان التواصل البصري ليس مجرد ضرب من الكياسة ودماثة الخلق وانما يؤدي في واقع الامر الى توجيه دماغك وحفزه للمزيد من التذكر والاحتفاظ والاستعادة ففي الحقيقة اذا سمعت شيئا قيل في غرفة اخرى سوف تتذكر منه ما نسبته 20 فقط بيد ان ما تسمعه من قائله وجها لوجه سوف تتذكره بنسبة 50
    وثمة نصيحة اخيرة تتمثل في تناول ثمر العنبية؛ اذ تشير الدراسات الى ان تناول ملء قبضة اليد من هذه الثمرة يوميا يكفي لتحسين الذاكرة قصيرة الامد.




    منقول



    من مواضيع اكرم28 :


  2. #2
    صورة اكرم28
    اكرم28 غير متصل ماجستير شغب
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    2,209
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    مافي اي ردوووووووووود ليش ليش؟

  3. #3
    لــو لـو غير متصل يمون على المشاغبين
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    المشاركات
    1,063
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    يعطيك العافيه اخوي



    سلمت كفوفك على النقل المفيد











    ل و
    ل و

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
جميع ماينشر يمثل الكاتب ولايمثل الموقع والادارة والمشرفين
الدورات التدريبية جامعة نجران