مشاهدة : 2594
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 3 من 6

تجارة الجنس أو الدعارة في اليمن دراسة استطلاعية .

تجارة الجنس أو الدعارة في اليمن دراسة استطلاعية . تنويه من ملتقى المراة للدراسات والتدريب ... مقالات منوعة فكرية اجتماعية ثقافية نقاش جاد مشاكل حل مشكلة افكار هادفة نقاشات بنائة

مقالات مشابهه موضوع على صله

  1. الجنس صيدلية كاملة
    بواسطة $عاشق الروح$ في المنتدى العيادة الطبية الصحة دواء و علاج مرض
  2. دخول للكل ولي ما يعرف الله و رسوله لا يدخل
    بواسطة ابو شباب ليبيا في المنتدى ممنوع - موضوع × مقالات × صور × برامج × العاب
  3. تنظيم القاعدة في جزيرة العرب دراسة أولية الرؤية الاهداف المستقبل
    بواسطة عزف الصمود في المنتدى مقالات منوعه موضوع عام منوعات مواضيع
  4. دخول للكل ولي ما يعرف الله و رسوله لا يدخل
    بواسطة ابو شباب ليبيا في المنتدى التطابق الكلي النهائي
  1. #1
    صورة $هتلر العتيبي$
    $هتلر العتيبي$ غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    الطائف
    المشاركات
    7


    تنويه من ملتقى المراة للدراسات والتدريب في اليمن
    ان هذه الدراسة تعتبر استطلاعية كونها الاولى في اليمن قد تكون ناقصة لانها تتناول موضوعا حساسا والحصول على المعلومات حولها يكاد يكون مستحيلا لذا نعتذر للتقصير ونعدكم باننا سنستكمل هذه الدراسة بالطرق العلمية المتعارف عليها
    ادارة البحوث والدراسات ملتقى المراة
    تجارة الجنس او الدعارة في اليمن
    دراسة استطلاعية لملتقى المراة للدراسات والتدريب
    قامت به الدكتورة فوزية حسونة استاذة في كلية علم الاجتماع جامعة تعز
    عام 2005
    المقدمة
    لا شك ان قضية تجارة الجنس او الدعارة وحقوق الانسان قضية في غاية التعقيد فمن ادني حقوق الانسان ان تعيش المراة حياة كريمة في عزة وكبرياء وعلى الدولة ان توفر لجميع مواطنيها هذه الحياة ولكن هؤلاء النساء لا يتمتعن بالحد الادني من حقوقهن فمنهن يعانين الحرمان المادي والمعنوي وليس هناك من يبدي اقل اهتمام بهن وبحقوقهن وينتشلهن من حضيض اقدم مهنة مارستها المراة وكانت ومازالت عبر التاريخ رمزا لاستعبادها واذلالها والمتاجرة بجسدها المتهاوي
    وقد اثبت البحث من خلال ثلاثة انواع من العينات المحكمة والسجن والفنادق افتقار هؤلاء النساء الى المال للانفاق على انفسهن وعلى اسرهن بما فيهم الاخوة الذكور والاب ايضا يفتقرن الى من يهتم بهن وبكفاءة حياتهن فهن يعانين مشاكل اجتماعية تبلغ الى ان بعضهن يتخذن من الشارع ماوى لهن وبالتالي اذا تعرضن لاغراء الحياة في فندق ولو ستمتهن نفسها وجسدها وتمارس الدعارة فلن تستطيع رفض هذا الاغراء
    وهذا يبرز القصور في برنامج الضمان الاجتماعي الحكومي الذي لا يشمل النساء الاشد فقرا لوقايتهن من الانزلاق الى الدعارة والتشرد والتسول ومن هنا يبرز دور منظمات حقوق الانسان والمجتمع المدني في ممارسة الضغوط اللازمة على مؤسسة الضمان ليساهم في انتشال هذه الفئة من الوحل والضياع والتشرد
    كذلك على هذه المؤسسات العمل مع القضاء والامن لتوضيح مفاهيم الدعارة والعمل الفاضح والزنى وان لا تترك فضفاضة تعتمد على قيم الامن وتصنيفاته لظهر صناعة الجنس المستخدم عالميا هي ادق واشمل
    وايضا قبل سجن ومحاربة هذه الفئة الذي لا يعني شئ لهن نظرا للدمار الشديد الذي لحق بهن نفسيا واجتماعيا فانه على مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية ايجاد السبل والالية لمعالجة اوضاع هؤلاء النساء وليس فقط اللواتي سقطن في الهاوية بل اللواتي اوضاعهن تشير الى احتمال سقوطهن في هذا المنزلق
    ولا شك ان هذا البحث كاول بحث يتناول هذه الظاهرة يفتح افاقا جديدة لمزيد من البحث للباحثين والمهتمين بهذه الظاهرة وانتشارها
    ولا شك ان مبادرة ملتقى المراة للتدريب والدراسات في تمويل هذا البحث فتح افاقا واسعة امام مؤسسات المراة وبشكل خاص لمزيد من الدراسة والبحث في هذا الميدان الشائك
    المنهج
    اهداف الدراسة
    1 الاطلاع على مدى تفشي الظاهرة
    2 التعرف على اسباب قبول المراة احتراف الدعارة
    3 التعرف على الظروف الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للمحترفة للبغاء
    4 ايجاد حلول مشكلة البغايا بالتعاون مع المجتمع المدني خاصة مؤسسات حقوق الانسان
    5 الربط بين واقع البغايا وحقوق الانسان

    اهمية الدراسة
    1 ستكون هذه الدراسة اول دراسة لهذه الظاهرة الاجتماعية الخطيرة التي يرفض الجميع الاعتراف بها
    2 دراسة اوضاع البغايا من المحكمة حيث وصلن الى مرحلة متهمة ومشبوهة ومتلبسة في بعض الاحيان
    3 دراسة اوضاع البغايا من مراكز عملهن في فنادق عدن حيث يمكن مشاهدتهن من قبل اي فرد يدفع
    ثمن دخول حفلة السهرة
    4 دراسة اوضاع البغايا في السجن حيث ضبطن متلبسات
    5 الخروج من مازق الرفض بالاعتراف بالمشكلة الي قبول الواقع ومعالجته.
    6 كسر حاجز الصمت حول هذه الظاهرة الاجتماعية تمهيدا لمواجهة الواقع باليات تمنع استمرار تفشي
    هذه الظاهرة.

    منهج الدراسة
    تم استخدام المنهج الاستطلاعي لعدم توفر معلومات علمية ميدانية عن هذه الظاهرة فهذه الدر اسه اول
    دراسة علمية تتناول الموضوع

    اداة الدراسة
    صمم استبيان خصيصا لهذا الغرض لدراسة اوضاع البغايا اجتماعيا وثقافيا واقتصاديا واسباب احتراف البغاء
    العينة ومجتمع البحث
    تم استخدام عينة الصدفة وذلك لعدم امكانية معرفة مجتمع البحث لان البغاء يمارس سرا وستاخذ الحالات من محكمة تعز حسب ورودها وقد امكن الحصول على 17 حالة من محكمة تعز
    اما عينة عدن فهي قسمان
    القسم الاول
    عينة مدينة عدن فهي عبارة عن البغايا اللواتي يعملن في الفنادق وقد امكن الحصول على13 باغية وقد تم استخدام العينة القصدية
    القسم الثاني
    هن سجينات سجن المنصورة المتهمات بتهمة الدعارة ويبلغ عددهن 10 وتمت مقابلة جميع المتهمات اي المسح الاجتماعي
    مجالات البحث
    1 المجال الجغرافي شملت الدراسة مدينتي تعز وعدن لعدم توفر الدعم المالي الكافي لتغطية الجمهورية اليمنية
    2 المجال البشري شملت الدراسة البغايا اللواتي تحال حالتهن الى المحكمة في مدينة تعز
    اما مدينة عدن فشملت البغايا اللواتي يعملن في ثلاث فنادق التي امكن اقناع البغايا بالتعاون مع الباحثة والسجينات في سجن المنصورة المتهمات بتهمة الدعارة
    3 المجال الزمني استغرق العمل الميداني شهرين 1/4 30/5/2005م وكتابة التقرير واعداده شهرا وهو شهر يونيو

    الدعارة عالميا
    مفهوم الدعارة عالميا ينقسم الى شقين: 1)
    الاول وهو البغاء وهو توفير وبيع الجنس
    والثاني وهو صناعة الجنس وهو يشمل جميع انوع صناعة الجنس من الرقص والتعري او توفير الجنس عبر الانترنت او خدمات الجنس
    وقد تم التفريق بين هذين المفهومين لان النظام القضائي يفرق بين البغاء وعمل الجنس من حيث الترخيص والممنوعات والمسموح به والعقاب لكل منهما

    صناعة الجنس في فينا
    في فينا البغاء يعتبر اساءة الى الاخلاق لذا فان الباغيات لا يتمتعن بمزايا الضمان الاجتماعي وحقوق العمال واذا كانت الباغية مهاجرة من خارج اوربا فان اقامتها تلغى وترحل

    صناعة الجنس في بلجيكا
    البغاء في بلجيكا مباح ولا عقاب عليه ولكن بالنسبة للمهاجرات من خارج اوربا فهو ممنوع ويؤدي الى الغاء اقامتهن وترحيلهن ولا يسمح لهن بالعمل في صناعة الجنس

    صناعة الجنس في الدنمرك
    البغاء مسموح به في الدانمارك ولا عقاب عليه ولكن صناعة الجنس تخضع الى كثير من المحظورات
    يمنع على المهاجرات من خارج اوروبا العمل في صناعة الجنس واذا احترفن البغاء فان اقامتهن تلغى ويرحلن





    j[hvm hg[ks H, hg]uhvm td hgdlk ]vhsm hsj'ghudm >

    من مواضيع $هتلر العتيبي$ :


  2. #2
    صورة $هتلر العتيبي$
    $هتلر العتيبي$ غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    الطائف
    المشاركات
    7
    صناعة الجنس في فنلندا
    اوضاع البغاء في فنلندا غير واضحة المعالم ولكنها لا تعتبر غير شرعية ولا عقاب عليها
    ولكن يحرم على المهاجرات من خارج اوروبا العمل في صناعة الجنس ويسفرن اذا احترفن البغاء

    صناعة الجنس في فرنسا
    صناعة الجنس والبغاء مسموح به في فرنسا ولكن يمنع على المهاجرات من خارج اوروبا الحصول على تصريح للعمل في صناعة الجنس ويتعرضن لالغاء اقامتهن اذا مارسن الدعارة

    صناعة الجنس في المانيا
    يسمح في البغاء في المانيا ولكن صناعة الجنس تواجه صعوبات خاصة بالنسبة للمهاجرات من خارج اوروبا اذ تلغى اقامتهن ويرحلن

    صناعة الجنس في اليونان
    يسمح بالبغاء في اليونان بشرط حصول الباغية على تصريح ولكن صناعة الجنس تواجه صعوبات ولا يسمح للمهاجرات من خارج اوروبا بممارسة البغاء او العمل في صناعة الجنس وترحل المهاجرة كما هو الحال في البلاد الاوروبية سابقة الذكر

    صناعة الجنس في ايرلندا
    البغاء في ايرلندا ممنوع وغير شرعي ويعتبر جريمة يعاقب عليها القانون بينما صناعة الجنس مثل الرقص والتعري فهو شرعي ومسموح به ولكن اذا كانت المراة لديها اقامة وتصريح عمل ومن تعمل بدون تصريح في صناعة الجنس تلغى اقامتها وترحل

    صناعة الجنس في ايطاليا
    البغاء مسموح به في ايطاليا ولا يوجد عليه عقاب وتمنع الاساءة الى الباغيات وممارسة البغاء في مكان مغلق الباغية لا تتمتع بحقوق العمال ومزايا الضمان الاجتماعي وتواجه الكثير من المتاعب وبالنسبة للمهاجرات من خارج اوروبا لا يمكنهن الحصول على تصريح للعمل في البغاء ولكن بصعوبة يمكنهن الحصول على تصريح للعمل كفنانة والذي بموجبه يسمح لها بالعمل في الترفيه في النوادي والبارات والتعري.

    صناعة الجنس في هولندا
    يعتبر عملا عاديا في هولندا ولكن يوجد بعض التميز ضد الباغيات المهاجرات العاملات في صناعة الجنس لا يتمتعن بمزايا العمال الممنوح للباغيات وتصريح العمل للمهاجرات كباغيات صعب جدا ونادرا ما يمنح

    صناعة الجنس في اسبانيا
    البغاء وصناعة الجنس شرعية ومسموح بها ولكنها تعتبر منافية للاخلاق العامة لذا فان الباغية لا تتمتع بحقوق العمال والضمان الاجتماعي وتواجه الكثير من المصاعب ولا يمنح تصريح للمهاجرات من خارج اوروبا للعمل في البغاء وصناعة الجنس


    صناعة الجنس في بريطانيا
    البغاء لا يعتبر غير شرعي تماما في بريطانيا
    ولكن صناعة الجنس تواجه متاعب كثيرة وبالنسبة للمهاجرات من خارج اوروبا لا يمنحون تصريحا للعمل في صناعة الجنس والعمل به يؤدي الى الغاء تصريح الاقامة في بريطانيا

    صناعة الجنس في كندا
    يثير هذا الموضوع اهتمام الاكاديمية والدراسات النسوية للاتجاهات الرسمية الحكومية التي تميل الى تحريمه واعتباره جريمة لوقاية النساء و المجتمع من الامراض الجنسية وعلى التحديد الايدز كذلك هناك موجة من الاكاديميين والناشطين في المجتمع المدني هبوا للدفاع عن الباغيات والمطالبة بحقوقهن المهضومة في كندا خاصة فيما يتعلق باغتصاب النساء العاملات في صناعة الجنس وتشير هذه المجموعة الى ان منع البغاء لا يحمي النساء والمجتمع لانه سيتحول الى عمل في الخفاء مما يسيء الى النساء والمجتمع 1)
    وقد اقام المهتمون الاكاديميون مؤتمرا لمناقشة اوضاع البغاء في كندا ومنهم Karen Bastow steren maynard واخرون Fran sharer

    صناعة الجنس في لبنان
    في لبنان البغاء غير شرعي رغم انتشاره بشكل لافت للانتباه والتناقض هنا في القانون اللبناني اذ انه يمنح المهاجرة الروسية وغيرها من اوروبا الشرقية تصريحا للعمل كداعرة وتمنح اقامة دائمة اذا تزوجت لبنانيا وتمنح الجنسية اذا انجبت طفلا

    صناعة الجنس في العالم العربي
    يعتبر البغاء غير شرعي ويعاقب عليه القانون بالحبس او الجلد كما هو الحال في السعودية رغم انتشاره وشيوعه خاصة في البلاد التي توصف بالسياحية مثل المغرب مصر تونس


    مفهوم الجنس في الثقافة اليمنية القديمة
    ان لمفهوم وممارسة الجنس في الثقافة اليمنية خصوصية تجلت بوضوح بالروايات الثقافية التاريخية للمجتمع اليمني فقد روى ابن المجاور 1 في كتابه صفة بلاد اليمن انه كان هناك قبائل تدعي السرو وهم قبائل وفخوذ العرب لا يحكم عليهم سلطان بل مشائخ منهم وفيهم بطون صقر
    فاذا خرج احدهم الى سفر اتت المراة الى عند المخلف اي عشيق المراة يحاضنها الى ان يرجع زوجها فاذا قرب المسافر من منزله نادي باعلى صوته ايها المخلف اللجوج فقد حان وقت الخروج او يدخل المسكن غفلة فان وجده في المسكن قتله وان كان قد خرج فقد عفا الله عما سلف وسالت رجلا منهم في مكة فقلت له ايها الرجل والنزيل ماذا يصنع المخلف فرد الجواب فقال يسحق الخبز ويمحق المراة
    و اضاف في موقع اخر(2 ان كان هناك قوم يقال لهم الهيمني وهم يرجعون الاصل الى عامر ويرجع عامر الى سنحان فاذا نزل بهم ضيف يقول له بما تعشى يقول بكذا او بم يتغذى ويقدم له الا ما طلب واشتهى عليهم فاذا تعشى يقول الرجل لزوجته روحي اكرمي الضيف فتجيء المراة فتنام في حضن الضيف الى الصباح بلا خوف ولا حذر ويقوم الصبح كل من يغدو الى شغله
    واضاف ابن المجاور بان زواج هؤلاء القوم يتم بعد ممارسة الجنس فاذا خطب زيد الى بنت عمرو وانضم له زيد الى بنت عمر وبات معها طول ليله فاذا اصبح خرج وترك بغلاه في بيت بن عمرو فعلم عمرو انه رضي بها حينئذ يعقد له عقد النكاح وان لبس حذاءه وغدا علم عمرو ان زيدا لم يرض ببنته
    ومن هنا نرى ان مضاجعة النساء وممارسة الجنس خارج اطار الزواج كان امرا مقبولا حتى بالنسبة للمراة المتزوجة اذ يقبل الزوج المسافر وجود عشيق لزوجته في غيابه مما يشير الى ان العلاقة الجنسية لم تكن حكرا على الزوج فقط فقد استخدم الجنس كمعنى لاكرام الضيف كما سبق ان اشرنا اي ان الجنس قيمة مشاعة وليس سلوكا مدانا من العشائر والقبائل في الثقافة اليمنية تاريخيا
    ويعاضد هذه المقولة ظهور جسد المراة من ملابسها فلم تكن محجبة او حتى مستورة الجسد فقد روى ابن المجاور ان هناك ارض بني شعبة ليس لبس نسائهم الا الادم وذلك ان المراة تاخذ طاقين من اديم يخيط بعضه الى بعض وتلبسه فاذا مشت بان جميع بدنها من فوق ومن تحت واذا راى غريب المراة على ذلك الزي يقول لها استتري فيقول له زوجها ملابسا فان كساها والا قتله لانهم يقولون من ستر غير(3
    كذلك في زبيد 4 بين الوادين طباعهم مائلة الى الخنث وهناك النساء قالوا وبم تحقق عندك ذلك قال كل من الخلق يميل الى ما يصلح به دينه ودنياه الا اهل زبيد فانهم مائلون الى الاكل والشراب والملابس النظاف والمركوب الوطئ وشم الطيب وميل طباعهم الى النساء اكثر من ميل طباعهم الى الرجال وقال بعض من حضر المجلس ما وصفت الا كرجل تسكن بين امراتين يميل الى من مالت نفسه وسكنت جوارحه اليها قال ابن المجاور ومعظم رجالهم يتحدثون ويغانجون ويتمغطون ويتقصفون تقصف النساء في الحديث والحركة وكما تشير الرواية ان الخنث والتشبه بالنساء لم يكن غريبا في تاريخ زبيد اليمنية
    والسؤال الذي يطرح نفسه هنا كيف تطور المجتمع وما هو طبيعة هذا التطور الذي جعل الجنس من المحرمات ومن تخالفه تقتل او يسجن و يعاقب فقبول الزوج عشيقا لزوجته في غيابه يسمى الان في النظام الاجتماعي اليمني بالدعارة ولا يرضى بها زوجا داعرة فقد قابلت داعرات متزوجات ويمارسن الدعارة بموافقة ورضى ازواجهن انه النظام الاجتماعي الذي يقرر اسم وصيغة الافعال ويحدد معانيها فما كان كرما في النظام الثقافي القبلي اصبح عارا يستدعي القتل او السجن والعقاب من المؤسسة الرسمية
    ويضيف ابن المجاور عند حديثة عن عدن بان النساء العدنيات كن يتفاخرن بانهن مارسن الجنس مع الرجل هذا وذاك وكان ذلك امرا مقبولا به يدعو للمباهاة
    ومجمل هذه الروايات اسندت من كثير من الرواة والمؤرخين يمنين واجانب مثل كتاب عبد الرحمن علي الديبع " العقل المزيد على بقية المستفيد في اخبار مدينة زبيد " وهو من منشورات مركز الدراسات والبحوث اليمني صنعاء كذلك كتاب العهد اليمني القديم للمؤرخ الفرنسي Josephchelhod 1
    ونخلص الى نتيجة حتمية بان مفهوم الجنس في الثقافة اليمنية القديمة هو صفه مباحة في النظام الاجتماعي اليمني وان ما يحدث من ضرب طوق من السرية والتحريم والوصم هو اتجاه طارئ على الثقافة اليمنية ونشدد هنا على ضرورة تتبع تاريخ المجتمع اليمني للكشف عن الظروف والملابسات التي ادت الى تغيير جذري في ال قيم والعادات والتقاليد لهذا المجتمع بحيث ان الجنس اصبح موصوما وحتى مع شيوع شتى اشكال الدعارة الا انها تقابل بالنكران والرفض وعدم الاقرار بها

    الاطار النظري
    ان قضية البغايا في مجتمع كالمجتمع اليمني متزمتا مسلما قبليا قضية شائكة تحكمها سيسولوجيا طروحات متعددة
    من المتعارف عليه علميا وعالميا ان للباغيات ثقافة فرعية خاصة بهن وهو ما يقع ضمن الانحراف الثقافي وقد اعتنى بهذه الاطروحة النظرية السيسولوجية العالم مارسال كلينارد 1 الذي اهتم بدارسة العلاقة بين المعايير المتصارعة وما تنطوي عليه الثقافة العامة والثقافات الفرعية من قيم وعلاقة ذلك بالسلوك المنحرف ويرى العالم مارشال ان المجتمعات الحديثة تنطوي على العديد من الثقافات الفرعية المتباينة لكل منها نسقها الخاص من المعايير والقيم التي توجه سلوك اعضائها نحو هدفها الاساسي في الحياة وقد اكد هذا الاتجاه العالم البرت كوهن الذي اشار الى ان الثقافات الفرعية توجد بشكل واضح في المجتمعات ذات التباين والتمايز الفعلي
    وهذا يشير الى الاختلاف والتمايز بين الريف والحضر في اليمن وبين المدن المختلفة مثل تعز وعدن والقرى المحيطة بهما من حيث الانفتاح هذه القضية بنسبة تقاس بمدى تزمت المجتمع اليمني حيث نجد عدن مدينة منفتحة للسياحة الداخلية والاجنبية ولديها تراث من شيوع ما هو محظور وغير موجود في تعز او مدينة اخرى حيث انتشار المشروبات الروحية والحفلات الساهرة والراقصات وبعضهن اجانب كالروسيات وفي حالة هجرة الباغية الى مثل هذه المنطقة تتبنى هذه الاتجاهات والثقافات ويمكننا في هذا الصدد القول ان هناك تباينا واختلافا بين قرى مدينة تعز والمدينة نفسها وعدن
    وتشترك البغايا بثقافة خاصة مثل عصابات المراهقين ومدمني المخدرات والكحول وممارسي الجرائم الجنسية فالبغايا لهن معاييرهن الخاصة بهن والتي توجه سلوكهن كذلك لهن قيمتهن الخاصة التي يبررن بها وجودهن وتحفظ بها توازهن الداخلي فضلا عن حفظ التوازن الداخلي لعضواتهن بوجود التبريرات القيمة لسلوكهن المضار للمجتمع
    هذا من زاوية ومن زاوية اخرى ان الباغيات سيسولوجيا يتعرضن لضغوط شديدة تؤثر على حياتهن وتجعلهن يفكرن في مخالفة القانون والانحراف وتذهب نظريات الضغط الكلاسيكية الى ان رغبات الفرد تمثل المصدر الرئيسي لهذا الضغط وتشير نظرية الضغوط بان الانسان من المفترض نظريا انه ذو طبيعة اخلاقية بينما هو من الناحية الفعلية او الواقعية يخرق القوانين التي يؤمن بها وبتعبير اخر ان الانسان خير ولكن الضغوط التي يتعرض لها تحمله على محاولة تحقيق النجاح في الحياة وتحقيق رغباته عن طريق السلوك المنحرف

    والباغيات لسن فقط في اليمن وانما عالميا من المتعارف عليه انهن يواجهن ضغوطا شديدة في مختلف جوانب حياتهن في مقدمتها الضغوط الاقتصادية والفقر المدقع والاعتداءات الجنسية عليهن واضطهادهن حتى في حالة تزوجن فكثير منهن يتزوجن فيقوم الزوج بدور " القواد " مما يزيد من الضغوط عليهن فيتضاءل الامل بحياة كريمة خارج اطار البغاء

    تعريف البغاء
    1 البغاء الدعارة
    هي كل عمل او سلوك يقصد به الجنس وما يتعلق به من افعال مثل الفجور الدعارة اذا كان بغرض المتاجرة به وتقاضي الاموال مقابلة

    تعاريف القانون اليمني
    1 العمل الفاضح المخل بالحياء
    مادة 273 الفعل الفاضح المخل بالحياء هو كل فعل ينافي الاداب العامة او يخدش الحياء ومن ذلك التعري وكشف العورة المتعمد والقول والاشارة المخل بالحياء والمنافي للاداب
    عقوبة الفعل الفاضح
    مادة 274 يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ستة اشهر او بالغرامة كل من اتي فعلا فاضحا علانية بحيث يراه او يسمعه الاخرون
    الفعل الفاضح مع انثى
    مادة 275 يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز سنة او بالغرامة كل من اتي فعلا فاضحا مع انثى بغير رضاها فاذا كان الفعل عن رضى منها يعاقب الاثنان بالحبس مدة لا تزيد على ستة اشهر او بالغرامة التي لا تتجاوز الف ريال
    تعريف الفجور والدعارة وافساد الاخلاق
    مادة 277 الفجور والدعارة هو اتيان فعل من الافعال الماسة بالعرض والمنافية للشرع يقصد افساد اخلاق الغير او التكسب من وراء ذلك
    عقوبة ممارسة الفجور والدعارة
    مادة 278 يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ثلاث سنوات او بالغرامة كل من يمارس الفجور او الدعارة
    التحريض على الفجور والدعارة
    مادة 279 يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ثلاث سنوات من حرض غيره على الفجور او الدعارة فاذا وقعت الجريمة بناء على هذا التحريض تكون العقوبة الحبس الذي لا يتجاوز سبع سنوات
    واذا كان من حرضة ووقعت منه الجريمة صغيرا لم يبلغ الخامسة عشر من العمر او كان المحرض يعول في معيشتة على فجور او دعارة من حرضه يجوز ان تصل عقوبة المحرض الى الحبس مدة لا تتجاوز عشر سنوات فاذا اجتمعت الحالتان جاز ان تصل عقوبة المحرض الحبس مدة لا تجاوز خمسة عشرة سنة
    عقوبة الديوث
    مادة 280 يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على خمس عشرة سنة كل من يرضى لزوجته او اية انثى من محارمه او من اللاتي له الولاية عليهن او ممن يتولى تربيتهن فعل الفاحشة فان عاد الى ذلك تكون عقوبته الاعدام وتعاقب المراة التي ترضي لبناتها فعل الفاحشة بذات العقوبة
    ادارة محل للعشق او الدعارة
    مادة 281 يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على عشر سنوات كل من يدير بيتا او محلا ايا كان للفجور او للدعارة ويحكم في جميع الاحوال بغلق البيت او المحل مدة لا تتجاوز سنتين ويحكم كذلك بمصادرة الاثاث والادوات وغيرها مما كان موجودا فيه اثناء ممارسة الفجور او الدعارة


    معلومات اوليه
    1 العمر
    جدول رقم 1 يوضح عمر افراد العينه

    النسبة العدد الفئة
    17.5 3 18-20
    23.5 4 21-23
    11.7 2 24-26
    11.7 2 27-29
    11.7 2 30-32
    11.7 2 33-35
    11.7 2 36-38
    100 17 المجموع

  3. #3
    صورة $هتلر العتيبي$
    $هتلر العتيبي$ غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    الطائف
    المشاركات
    7
    يوضح الجدول رقم 1 ان اعلى نسبه من المبحوثات تقع اعمارهن ما بين 21-23 سنه وبلغت النسبة 23.5 تليها المبحوثات اللواتي تتراوح اعمارهن ما بين 18-20 سنه وقد بلغت نسبتهن 17.6 اي ان هناك ما نسبته 41.1 تتراوح اعمارهن ما بين 18-23 سنه وهذا يشير الى الفكرة السائدة عن صغيرات السن نسبة الى مدى صلاحية المراة صغيرة السن للجنس فكلما صغرت بالسن كانت اكثر متعة جنسيا وبالتالي الاقبال عليها و الرغبة بها تزداد لذا فهي المرشحة الاولى في ميدان بيع الجنس في مجتمع يعتقد بما اسلفنا وهناك ما نسبته 11.7 اللواتي تتراوح اعمارهن ما بين 24-26 و27-29 و30-32 و33-35 و36-38 على التوالي ومن المهم الاشارة هنا ان العينة تخلو من الفتيات اللواتي تتراوح اعمارهن اقل من 18 سنه وهو مؤشر جيد

    2 الحالة الاجتماعية
    جدول رقم 2 يوضح الحالة الاجتماعية لافراد العينة

    النسبة ض العدد الفئة
    41.2 7 عزباء
    29.4 5 متزوجة
    5.9 1 ارملة
    23.5 4 مطلقة
    100 17 المجموع

    يوضح الجدول رقم 2 ان معظم المبحوثات عزباوات وقد بلغت النسبة 41.1 مما يشير الى ان العذرية التي لها قيمة موروثة قديمة جدا في المجتمع اليمني الا انها لا تمنع الفتيات من ممارسة الجنس وبيعه خارج اطار الزواج وهذا يعتبر خروجا على ثقافة المجتمع وتقاليده واعرافه والايمان بثقافة فرعية خاصة بالمحترفات للجنس
    يلي ذلك ما نسبته 29.4 متزوجات ومهمة هؤلاء اقل مشقة فهن لسن عذراوات مما يسهل مهمتهن تليها ما نسبته 23.5 مطلقات والمطلقة في المجتمع عليها محظورات كثيرة وتكتنف سمعتها وتصرفاتها تحفظات كثيرة ولكن هؤلاء وجدن انهن يمكن ان يبعن الهوى بدلا من الخضوع للعادات والتقاليد
    وادني نسبة هي للارملات اذ بلغت النسبة 5.8
    ومن هنا نرى ان المطلقات والارامل لسن الاكثر خرقا لثقافة المجتمع رغم انهن لسن عذرا وات

    3 الحالة العملية
    جدول رقم 3 يوضح الحالة العملية للمبحوثات

    النسبة العدد الفئة
    82.4 14 بدون عمل
    11.8 2 تعمل
    5.8 1 طالبه
    100 17 المجموع

    يشير الجدول رقم 3 الى ان الغالبية العظمى من المبحوثات بدون عمل وهذا ما يبرر لجوئهن الى بيع الجنس كمصدر لاعالة انفسهن و اسرهن في بعض الاحيان وهناك فقط ما نسبته 11.7 من المبحوثات يعملن وهما واحدة موظفة والاخرى عاملة ولكنهما اشارتا ان دخلهما لا يتجاوز الخمسة الاف ريال شهريا ولا تكفي للصرف على العائلة ومصاريف شخصيه وقات وشراء بطاقات للتلفون السيار
    بالاضافه ان هناك طالبة وشكلت ما نسبته 5.8
    وهذا يشير الى انه بغض النظر عن وضع الفتاة فانها قد تمتهن البغاء حتى ولو كانت طالبه.

    المستوى التعليمي
    جدول رقم 4 يوضح المستوى التعليمي للمبحوثات

    النسبة العدد الفئة
    29.5 5 احيد
    35.3 6 تقرا وتكتب
    ابتدائي
    11.7 2 اعدادي
    23.5 4 ثانوي
    100 17 المجموع

    يوضح الجدول رقم 4 ان النسبه الكبرى من المبحوثات تقرا وتكتب فقط اذ بلغت النسبة35.3 تليها الاميات اذ بلغت نسبتهن 29.5 اي ان هناك ما نسبته 64.8 اميات ويقران ويكتبن وهذا يشير الى تدني المستوى التعليمي للمبحوثات
    وهناك ما نسبته 23.5 وصلن الى المرحلة الثانوية وهي مرحلة يمكن خلق افاق جديدة للمراة تستطيع من خلالها كسب عيشها بالطرق المشروعه مثل التدريب والاعداد على الكمبيوتر او اية مهنة اخرى تتولى مؤسسات المجتمع المدني تدريب هؤلاء النساء عليها تضاف الى هؤلاء النساء نساء المرحلة الاعدادية وقد بلغت نسبتهن 11.7 اي ان العمل مع هذا القطاع من النساء لن يكون بالضرورة سهلا ولكن ممكن اذا تظافرت جهود مؤسسات المجتمع المدني في برامج تمكين هؤلاء النساء وانتشالهن من البغاء واستغلال الرجل

    جدول رقم 5 يوضح اماكن سكن الداعرات

    النسبة العدد الفئة
    11.7 2 وادي القاضي
    5.9 1 حارة سوق الصميل
    11.7 2 الحصب
    17.5 3 الجحمليه
    17.5 3 باب موسى
    5.9 1 الكمب
    5.9 1 سوق الجملة
    11.7 2 الشماسي
    5.9 1 البرح
    5.9 1 المستشفى الجمهوري
    100 17 المجموع

    ويلاحظ رغم انتشار الداعرات في اماكن متعددة الى ان الرقم الاعلى في الجحمليه وباب موسى وقد قامت الباحثة في جولة في المنطقتين وليس هناك ما يلفت الانتباه سوى الاماكن الفقيرة في الجحمليه وقدم المباني في باب موسى وضيق المساكن وظلمتها وعلى ابوابها نساء كبيرات في السن غير منقبات ولكن ليس في المنطقتين ما هو ظاهر للعيان وجود ظاهرة البغاء
    ويلاحظ ان هذه المناطق هي معظم مناطق تعز ويسكنها خليط من السكان من مختلف الطبقات والفئات
    وان ليس امامهن من وظائف لكسب عيشهن سوى اقدم وظيفة شغلتها المراة وهي البغاء كذلك يعكس مستوى معالجة هؤلاء النساء لاوضاعهن المادية المتردية بالطرق الانحرافية كوسيلة لتلبية حاجاتهن الاساسية

    الوضع العائلي
    جدول رقم 6 يوضح وضع والد المبحوثات

    النسبة العدد الفئة
    52.9 9 الاب متوفي
    35.4 6 الاب على قيد الحياة
    11.7 2 الاب موجود ويعيش بمفردة
    100 17 المجموع

    يوضح الجدول رقم 6 ان ما يزيد عن نصف المبحوثات اباؤهن متوفون اذ بلغت النسبة 52.9 وهذا يشير الى ان الاب وهو مركز صناعة القرار والتحكم بوضع الابنة ومواعيد خروجها واين تخرج والسلطة التي يمتلكها غير موجودة مما يسهل مهمة الفتاة في الانطلاق والتصرف كما تشاء في وقتها وحياتها اضف الى هذه النسبة ما نسبته 11.7 الاباء على قيد الحياة ولكنهم يعيشون بعيدا عن المنزل
    اما اللواتي لديهن اباء على قيد الحياة فقد بلغت نسبتهن 35.4 وهي نسبة ليست بالقليلة اي ان هناك عدد من النساء الداعرات يستطعن ممارسة هذه المهنة بوجود الاب وسلطته

    جدول رقم 7 يوضح وضع والدة المبحوثات

    النسبة العدد الفئة
    32.5 4 الام المتوفاة
    52.9 6 الام على قيد الحياة
    11.7 2 الام موجودة ومريضة
    5.9 1 الام موجودة ومطلقة
    5.9 1 الام موجودة ومتزوجة من رجل اخر
    100 17 المجموع

    يبن الجدول رقم 7 ان ما يزيد عن نصف المبحوثات لديهن امهات على قيد الحياة وقد بلغت نسبتهن 52.9 بينما بلغت نسبة من امهاتهن متوفيات 23.5 يضاف اليها الام الموجودة ولكن ليست في وضع يسمح لها بصناعة القرار والتحكم في الابنة فهناك ما نسبته 11.7 الام موجودة ولكنها مريضة تليها ما نسبته 5.9 لكل من الام المطلقة والام المتزوجة من رجل اخر وهذه الاوضاع تخلق مشكلة اعالة العائلة فالام المريضة تحتاج الى مصاريف علاج والمطلقة والمتزوجة من رجل اخر تتركان وراءها اطفالا يحتاجون الى من يعولهم وقد ذكرت المبحوثات بانهن يسلكن هذا الطريق طريق البغاء من اجل اعالة الاسرة


    جدول رقم 8 يوضح الاخوة الذكور للمبحوثات

    النسبه العدد الفئة
    63.6 7 1-2
    27.3 3 3-4
    9.1 1 12
    100 11 المجموع

    يبين الجدول رقم 8 اعلاه ان النسبة العظمى من المبحوثات لديهن اخوان ذكور من 1 2 وقد بلغت النسبه 63.6 اما اللواتي لديهن من 3-4 اخوه ذكور فقد بلغت نسبتهن 27.3 وهناك واحده شكلت نسبتها 9.1 لديها 12 اخا ذكورا
    ومن المهم هنا الاشارة الى ان الاخوة الذكور في المجتمع وفي الاسرة اليمنية يملكون قرارا ويصنعونه بخصوص اخواتهم الاناث ويتحكمون باوقات خروجهن والاماكن التي يرتدنها .. الخ ولكن من المفارقات التي افرزها البحث ان هناك مبحوثات اجبن بانهن يسلكن هذا المسلك الدعارة من اجل الصرف على اخوانهن الذكور العاطلين عن العمل وتسديد نفقات القات والعلاج
    والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: هل الرجل اليمني يقبل ان تمارس اخته الدعارة اذا كان ذلك يسدد نفقاته ويصرف على معيشته !

    جدول رقم 9 يوضح الاخوات الاناث للمبحوثات

    النسبة العدد الفئة
    36.5 4 1-2
    63.5 7 3-4
    100 11 المجموع

    يوضح الجدول 9 ان الغالبية العظمي من المبحوثات لديهن اخوات اناث ما بين 3-4 اخت وقد بلغت نسبتهن 63.5 للمبحوثات اللواتي لديهن من 1-2 يضاف الى ذلك ما نسبته 36.5 للمبحوثات
    ومما سبق يتبين ان معظم الباغيات لديهن اسر وقد اشرن الى انهن يقمن باعالة الاسرة ومن المجدي جدا اجراء دراسة على عائلات هؤلاء الداعرات للوقوف على ظروف الاسرة التي تعولها الباغية ولكن على ضوء ظروف المجتمع و الاسرة فان ذلك يتعذر غالبا

    جدول رقم 10 يوضح اوضاع الزوج للمبحوثات المتزوجات نسبة الى الزوجة

    العمل المستوى التعليمي عمر الزوج عمر الزوجة
    لا يعمل امي 60سنه 27سنه
    جزار امي 20سنه 18سنه
    عامل امي 25سنه 21سنه
    لا يعمل امي 65سنه 36سنه
    لا يعمل امي 62سنه 36سنه

    يوضح الجدول رقم 10 ان هناك تفاوتا شديدا في عمر الزوجة الباغية والزوج في ثلاث حالات اذ بلغ عمر الازواج في الستينات كذلك الازواج الذين لا يعملون وقد تكون الزيجات صورية وغطاء لامتهان الدعارة كما صادفت الباحثة حالات من هذا النوع في بحث سابق.
    وهناك حالتان لاعمار متناسبة ويعمل الزوج ولكن المبحوثات اشرن الى ان دخل الزوج بسيط لا يكفي وهن يقمن باعالة الاسرة

    الاولاد
    1 الاولى لديها خمسه اطفال ثلاثة ذكور وابنتان تتراوح اعمارهم ما بين 6سنوات 18سنة
    2 الثانية لديها خمسه اطفال ذكران وثلاث بنات جميعهم في المدارس كما ذكرت
    3 الثالثة لديها طفلان تتراوح اعمارهم ما بين 5-7 سنوات
    قد يكون الذي يطرح نفسه على وجود اطفال من الزبائن او من الزوج وكيف تدرك الام نسبهم اذا كانت تمارس الجنس مع كل من يرغب؟!

    معلومات عن التهمه
    جدول رقم 11 يوضح عدد المرات التي اتهمت بها المبحوثة

    النسبة العدد الفئة
    76.5 13 مره واحده
    35.5 4 مرتين
    100 17 المجموع

    يوضح جدول رقم 10 ان الغالبية العظمى من المبحوثات اعترفن بانهن اتهمن بهذه التهمة مرة واحدة وقد بلغت نسبتهن 76.5 اما اللواتي اعترفن بانهن اتهمن بهذه التهمة مرتين فقد بلغت نسبتهن 35.5 واذا كان اعترافهن صحيحا فان هناك حوالي ثلث المبحوثات اتهمن سابقا بهذه التهمة اي ان لديهن سوابق في هذا المجال ولكنهن لم يرتدعن وواصلن المسيرة في طريق البغاء

    جدول رقم 12 يوضح عدد المرات التي قدمت بها المبحوثة الى المحكمة

    النسبة العدد الفئة
    88.3 15 مرة واحدة
    11.7 2 مرتين
    100 17 المجموع

    يوضح الجدول رقم 12 ان النسبة العظمى من المبحوثات قد تقدمن الى المحكمة مرة واحدة وقد بلغت النسبة 88.3 و انخفضت بنسبة المتقدمات للمحاكمة مرتين الى 11.7 وهذا يشير الى ان هناك مبحوثات رغم انهن متهمات بهذه التهمة الا انهن لا يقدمن الى المحكمة فهناك اساليب اخرى لخروج المتهمة من هذا المازق وهو دفع الرشاوى من قبلها او من قبل الشريك كما هو معروف للجميع خاصة اذا كان الشريك من المتنفذين

    جدول رقم 13 يوضح فيما اذا سجنت

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
جميع ماينشر يمثل الكاتب ولايمثل الموقع والادارة والمشرفين
الدورات التدريبية جامعة نجران